وكيل نقابة محامي مصر: رسالة الاحتجاج وصلت.. وسنواجه القضاء بالإجراءات القانونية

{{(articleDate.date | amDateFormat: 'DD-MM-YYYY') }}

قال مجدي سخى وكيل النقابة العامة للمحامين المصريين إن رسالة غضب المحامين من الحكم الصادر بحق زملائهم، وامتناعهم عن حضور الجلسات أمام محكمة الجنايات قد وصلت، وسنواجه الحكم القضائي بالإجراءات القانونية المعتمدة في القانون المصري.

وأضاف "سخى" في مداخلة هاتفية مع برنامج "بتوقيت مصر" أن ما حدث ليس إضراباً، وإنما رسالة احتجاجية، وهذا القرار صدر بناء على رغبة جموع المحامين في إيصال رسالة للقضاء المصري.

وأشار "سخى" إلى أن بعض الدوائر عملت بالتنسيق مع النقابة؛ لأن هناك أموراً لا يمكن تعطيلها، وتم تكليف النقابات الفرعية بمراقبة الجلسات والإبلاغ عن أي خروقات من المحامين للإضراب، ومعاقبة أي محامٍ خرق الإضراب بصورة غير مبررة.

وعن الخطوات القانونية التي سيتبعها المحامون قال "سخى" سيكون هناك مجموعة إجراءات متكاملة منها الطعن على الحكم، وإعادة النظر في القضية؛ وستحقق هذه الإجراءات نتيجة إيجابية، بحسب "سخى".

واقترح "سخى" أن تشكل لجنة من القضاة ومكتب النائب العام ونقابة المحامين لمراجعة كل المشكلات التي تحدث بين المحامين وأعضاء السلطة القضائية في بدايتها قبل أن تتطور، ومراجعة المشكلات الموجودة، وحلها في إطار الشرعية القانونية.

وكان آلاف من المحامين في القاهرة ومحافظات أخرى قد استجابوا لدعوات النقابة العامة للمحامين في الإضراب الجزئي عن العمل أمام دوائر الجنايات والمحاكم؛ رداً على الحكم الصادر بالسجن 5 سنوات بحق 7 من المحامين بتهمة إهانة القضاء. ونتج عن هذا الإضراب إصابة العديد من المحاكم بالشلل؛ مما اضطر بعض القضاة إلى تأجيل النظر في القضايا بسبب غياب المحامين.

;

تعليقات