والدة عمر محمد علي: ابني منهار نفسيا بعد التصديق على الحكم عليه بالمؤبد

{{(articleDate.date | amDateFormat: 'DD-MM-YYYY') }}

صدق وزير الدفاع المصري، صدقي صبحي، على الحكم العسكري بإعدام ثمانية شباب مصريين والحبس المؤبد ل 12 آخرية، في القضيةالمعروفة إعلاميا بـ 174 غرب.

وقد صدر الحكم بناء على اتهامهم بالتخطيط وحيازة أسلحة، دون ارتكابهم لأي فعل جنائي، وقد صدق المتهمون على الحكم الصادر بحقهم ووقعوا عليه.

وقد قالت أمل سليم، والدة عمر محمد علي، أحد المتهمين المحكوم عليهم بالمؤبد، في اتصال هاتفي مع برنامج بتوقيت مصر على شاشة التلفزيون العربي، إن حالة نجلها النفسية قد تدهورت للغاية بعد تصديقه على الحكم، مشيرة بأنه أخبرها، بإنه "يتمنى لو كان الموت خيارا للتخلص من معاناته".

وأضافت سليم، أنهم قاموا بتقديم طلب بالعفو الرئاسي عن نجلهم، إلا أن الطلب قوبل بالرفض، ولم يتم الإفراج عن عمر في قرارات العفو الأخيرة.

كما أكدت والدة عمر بأنهم سيتقدمون بالنقض، إلا أنها لا تشعر بأي أمل بقبول الطلب، خاصة وبعد حالة الإحباطات المتكررة التي أصيبت بها على مدار شهور القضية، كما أنها لا ترى قانونا واضحا يقضي بحبس نجلها.

كما نفت سليم وجود أية أدلة أو شهادة تدين عمر، قائلة بإن المحكمة لو أخذت في الاعتبار القوانين، لن يمكث عمر خلف القضبان لدقيقة واحدة، على حد تعبيرها.

 وصدقت المحكمة العسكرية، أول أمس الأربعاء، على حكم مؤبد "عمر محمد علي"، في القضية رقم 174 غرب عسكري، وقام بالتوقيع عليه في محبسه بسجن طرة، وذلك بعد أن تم تصديق الحكم على عمر في 21 أغسطس الماضي.

;

تعليقات