قوات النظام السوري تسيطر على مزارع الملاح وترصد طريق “الكاستيلو” في حلب نارياً

{{(articleDate.date | amDateFormat: 'DD-MM-YYYY') }}

نفذّت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها هجوماً على منطقة الملاح الاستراتيجية في شمالي حلب، وتمكّنت من التقدّم في المنطقة لتسيطر على مساحات منها، ويصبح بذلك طريق “الكاستيلو” الذي يعتبر آخر خطوط إمداد المعارضة إلى حلب في مرمى نيرانها، فيما تخوض قوات المعارضة السورية معارك مضاضة بهدف استعادة النقاط التي خسرتها.

ورغم إعلان النظام الأربعاء هدنة في كافة المناطق السورية لمدّة ٧٢ ساعة، إلّا أن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب العشرات في قصفٍ مدفعي لقوات النظام السوري على حييّ “المشهد” و”طريق الباب” في حلب، كما شنّ النظام السوري غارات عنقودية وبراميل متفجرة على مدخل المدينة الشمالي.

وفي ذات السياق، شهدت حلب أمس الخميس استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة، التي أسفرت عن سيطرة قوات النظام على مزارع “الملاح” الجنوبية في ريف حلب الشمالي، حيث باتت ترصد طريق “الكاستيلو” نارياً، مما يجعل أكثر من ٣٠٠ ألف مدني في أحياء حلب الشرقية محاصرين بشكل عملي.

ويعدّ الطريق المنفذ البريّ الوحيد لمناطق سيطرة المعارضة في حلب وآخر الطرق التي تسيّر حركة نقل البضائع ومساعدات الإغاثة والمواصلات بين الريف الشمالي والغربي.

وفي هذا الخصوص، قال عضو المكتب الإعلامي لقوات الثورة السورية ياسين أبو رائد إن الاشتباكات مازالت مستمرة بين الثوار وقوات النظام على أطراف طريق “الكاستيلو” في حلب.

في موازاة ذلك، سيطرت فصائل المعارضة على حاجز “الصفا”، التابع لحزب الله اللبناني، قرب بلدة رنكوس في القلمون الغربي، والذي تتخذته قوات الأسد وحزب الله منطقةً عسكرية نظراً لموقعه الاستراتيجي، وتتضارب الأنباء حول الخسائر البشرية في صفوف حزب الله، لكن مصادر ميدانية تؤكد سقوط قتلى وجرحى وأسر عددا منهم.

ويأتي رد النظام سريعاً بشنّ غاراتٍ جويّة على تلة الصفا ورنكوس في القلمون الغربي، في حين تستمرّ الاشتباكات بين الطرفين في محيط الحاجز، في محاولةٍ من قوات النظام وميليشيا حزب الله استعادة السيطرة على التلة.

وأكد الخبير العسكري والاستراتيجي إلياس حنا أن سيطرة النظام السوري على طريق “الكاستيلو” في حلب ستؤدي إلى محاصرة مئات آلاف المدنيين، مشيراً إلى أن من يسيطر على حلب يستطيع حماية إدلب والساحل السوري.

الصحافي السوري عمر كوش اعتبر أن المعارضة السورية لها شعبيتها على الأرض بعكس حزب الله وهي أدرى بتضاريس حلب والكفة تميل لها، لافتاً إلى أن قوات النظام والميليشيات التابعة له لا يمكنها الصمود في معارك ريف حلب.

;

تعليقات